بعد تفجير سفارتها : وزارة العدل الأمريكية قد تلاحق لطفي براهم..

 

 

 

ذكر عضو البرلمان والمقرر المساعد في لجنة الامن والدفاع ماهر زيد عن مصدر مطلع أن وزارة العدل الأمريكية قد تفتح تحقيقا خلال الأيام القادمة عقب تسرب معلومات الى السلطات الأمريكية تشير الى علاقة ما لوزير الداخلية لطفي براهم بمخطط ارهاب مدعوم كان سيستهدف جنرالا أمريكيا أقام لفترة في تونس .

 

و جاء في ذات التسريب و الذي تعالجه السلطات الأمريكية بكل جدية أن عنصر الإختراق في جريمة المنيهلة الارهابية و الذي كان يأتمر مباشرة من قيادات بالحرس الوطني آنذاك و منهم لطفي براهم ، قد اقترح على “المجموعات الارهابية” التي قام بتشكيلها استهداف اطار عسكري أمريكي برتبة جنرال يتواجد في تونس وقتها .

 

و قد شرع المدعو النمر في تدريب من قام بانتدابهم على استعمال مختلف انواع الاسلحة و تكتيكات الرصد و التتبع استعداد لارتكاب الاعتداء إلا أن المخطط تم اكتشافه و احباطه .

 

هذا و لا يزال مكان تواجد “النمر” مجهولا حيث يُرجح انه وقع تهريبه الى خارج تونس في الوقت الذي تسعى فيه أطراف في دوائر القرار الى طمس معالم الجريمة لتورط عدد من المسؤولين فيها.