كتاب : تقارير الدولة السرية عن دولة الفساد

ففي سياق عملها التخصصي في تغطية مظاهر الفساد  كصحيفة متخصصة في محاصرته , تلقت جريدة “السلطة الرابعة”  ( التي أترأس تحريرها ) تسريبا من أحد مصادرها يحتوي على بضع عشرات من التقارير التي أعدتها التفقدية العامة لوزارة الداخلية طيلة فترات مختلفة .و بالتدقيق في محتواها و مقارنته بما أمكن  الحصول عليه شفويا من مصادر متعددة تأكدنا قطعيا من صدقية تلك التقارير و سلامة محتواها .و بالرجوع الى الشكل أكدت مصادرنا تلك أن اعداد تلك التقارير قد يكون كلف الميزانية العامة ما لا يقل عن مئات الاف الدنانير الى جانب استئثارها بالتفرغ الكلي لخبرات و طاقات العشرات من خير اطارات الادارة التونسية للانتهاء من انجازها بتلك الدقة و الحرفية .هذا و  تصدرت الملفات المسربة رسالة مفتوحة موجهة الى كل من رئيس الحكومة السابق السيد مهدي جمعة و وزير الداخلية انذاك السيد لطفي بن جدو من طرف أحد المتفقدين بالتفقدية العامة لوزارة الداخلية .رسالة في غاية الأهمية و الخطورة لم تقدم و تمهد لباقي الملفات المسربة من أجل قراءة منهجية لها فحسب و انما أيضا لتسليطها الضوء على الفساد الهيكلي المعشعش داخل التفقدية العامة و هي المكلفة نفسها بمكافحة الفساد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.