وثيقة : تسفير ارهابيين الى سوريا تم من طرف أعوان أمن

تلقى بريد موقعنا “بوابة تونس الاولى لصحافة التحقيقات” وثيقة رجح فريق الموقع صحتها و تغطي بعض الطرق المتبعة من طرف مشتبه بهم للسفر الى سوريا و ليبيا للقتال و التدريب .

و جاء في محتوى الوثيقة و هي محضر استنطاق لأحد المشرفين على خلية مسلحة عام 2014 في ذروة الصراعات المسلح في سوريا و ليبيا , أن أعوان أمن منتسبون لوزارة الداخلية قد سهلوا لأفراد الخلية استخراج جوازات سفر بمقابل مالي في حين انتفعت عناصر اخرى مطلوبة للقضاء بجوازات سفر تحمل صورهم و هويات اخرى

جدير بالتذكير أنه فيما بين أعوام 2012 و 2018 تكررت الأعمال الارهابية التي تأكد وقوف عدد من القيادات وراءها خدمة لأجندات سياسية داخلية و خارجية على غرار عملية المنيهلة المفبركة عام 2016 و استخدام تلك القيادات لمخترقين و مخبرين لافتعال أعمال ارهابية حسب الطلب و المقاس .

يضع الموقع هذه الوثيقة على ذمة الباحثين و الدارسين و كذلك السلطة القضائية ليأخذ موضوع تسفير الشبان التونسيين الى بؤر التوتر حقه من العناية بعيدا عن ضوضاء الضغط الاعلامي و السياسي الموجه